ليلة الجمعة تشهد قمرا صغيرا ونادرا للغاية في سمائنا منوعات

شهد العالم مساء الجمعة 13 سبتمبر اكتمال القمر تزامنا مع ظاهرة نادرة للغاية تعرف باسم “القمر الصغير”.

ويُعرف بدر شهر سبتمبر عادة باسم “قمر الحصاد” لكن ظهوره هذا العام يصادف ظاهرة فلكية فريدة، حيث سيكون القمر في أقصى نقطة في مداره حول الأرض، ونتيجة لذلك، سيظهر القمر أصغر من المعتاد وسيكون باهتا للغاية في سماء الليل عند مشاهدته من الأرض.

ومقارنة بـ”القمر العملاق” (وهي ظاهرة تنشأ من تزامن اكتمال القمر مع وصوله إلى أقرب نقطة من الأرض في مداره الإهليجي)، سيبدو “القمر الصغير” أصغر بنسبة 14% وباهتا بنحو 30% عما يبدو عليه البدر عادة.

وهذه هي المرة الأولى، منذ 13 عاما، التي يظهر فيها بدرا بالتزامن مع “الجمعة 13” ولن يحدث ذلك مرة أخرى حتى مايو 2033، أي بعد 13 سنة أخرى.

ويرجع الفرق في حجم القمر وسطوعه إلى مدى قربه من الأرض، وغالبا ما يفكر الجميع في أن القمر يدور حول الأرض بشكل دائري، لكن الحقيقية أن مداره يتخذ شكلا بيضاويا، ونتيجة لذلك، يمكن أن يكون القمر “قريبا” من الأرض بمسافة 225310 ميلا (362601 كلم) خلال الحضيض (أقرب نقطة من الأرض)، ما ينتج عنه ظاهرة “القمر العملاق”، بينما على الجانب الآخر من المدار، عندما يكون القمر في أبعد نقطة له من الأرض، فيما يعرف بالأوج، على بعد 251904 ميلا (405400 كلم)، يبدو القمر أصغر حجما، وهو ما ينتج عنه ظهور “القمر الصغير”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.