سورية تشرق بالنصر..في بلدة الروضة

نهاد ابو عيسى:
برعاية وحضور السيد محافظ طرطوس و أمين فرع الحزب وتجمع كبير من الأهالي أقيم المهرجان الاحتفالي الأول في بلدة الروضة بمناسبة عيد الصليب المقدس بعنوان سورية تشرق بالنصر وتحدث السيد المحافظ عن التضحيات التي قدمها الجيش العربي السوري متمنيا الرحمة لأرواح الشهداء و الشفاء العاجل للجرحى و العودة الطيبة للأبطال المفقودين مضيفا أنه لا بد من تكرار ما قاله سيد الرجال السيد الرئيس بشار الأسد و بتحدي واضح للتاريخ عندما قال لن أسمح للتاريخ بأن يسجل أن السوريين قد تخلوا عن وطنهم و قد كان ذلك واضحا بهذا النصر العظيم و الوفاء للدماء الطاهرة ، من جهته أكد الأب أغابيوس كاهن الرعية أن هذه المناسبة نشرت الفرح وأدخلت البهجة إلى قلوب الجميع متمنياً أن يعم السلام و المحبة على كامل مساحة الوطن
و تضمن المهرجان مسير للكرنفال الذي نظمته مجموعة من أهالي البلدة و شارك فيه عددا من الأطفال والشباب الذين ارتدى كل منهم زياً فولكلورياً جميلاً وتتضمن أيضاً عدداً من الرموز الخاصة بالعيد مثل المجسمات بالإضافة إلى مواكبة الفرقة الموسيقية الكشفية التي كانت تسير في مقدمته وهي تعزف على الطبول والآلات المختلفة أجمل الالحان ورافقتها الألعاب النارية التي عكست أجواء الفرح والمحبة على وجوه أبناء المنطقة، وأشار رئيس البلدية المهندس بشار بشارة إلى أن الغاية من المهرجان التشجيع على الاستثمار السياحي والإضاءة على الموروث الثقافي والحضاري العريق لأهالي البلدة مشيراً إلى أهمية الاحتفال في نشر البهجة على وجوه الجميع كما أنه رسالة حياة واستمرار وصمود وشكر لأرواح الشهداء القديسين الذين ضحوا بأنفسهم من أجل قيامة سورية وميلادها من جديد فلولا تضحياتهم ما استطعنا القيام بهذه الاحتفالات وذكر أنه بالتعاون مع المجتمع المحلي ومجلس البلدة تمت صيانة الساحة العامة و حملات النظافة التي شملت شوارع البلدة إضافة إلى تأمين كل مستلزمات الكرنفال وكذلك صيانة كامل الطرقات بدعم من السيد محافظ طرطوس ومديرية الخدمات الفنية، وبين أمين فرقة الروضة زياد عبدوش أن الاحتفال فعالية اجتماعية بمناسبة دينية تم تفعيل المناسبة على شكل كرنفال يضاء من خلاله على النشاطات التشاركية بين مختلف الفئات العمرية و قمنا كفاعليات بدعم العمل مادياً و معنوياً لإعطاء الصورة الحقيقية لسورية السلام والمحبة والمجد وأن مسيرنا اليوم لنصلي جميعاً من أجل خلاص سورية وقيامتها مقدما التهنئة لأبطال الجيش على انتصاراتهم العظيمة، الأنسة سمر نحاس من المشاركات في تصميم ملابس الكرنفال أشارت إلى أن الهدف من هذه المشاركة نشر الفرح الذي افتقدناه في بلدنا الجريح وتعزيز المحبة بين الجميع ولنظهر أجمل وأرقى صورة لحالة تاريخية من التعايش والتشارك بالأفراح والأعياد و رسالة للعالم نقول فيها أن سورية قوية وعاد إليها الفرح والسرور بفضل انتصارات الجيش العربي السوري و الأنسة هيام سمعان قالت : شاركت مع مجموعة من سيدات البلدة بتصميم ملابس الكرنفال للصغار والكبار إضافة إلى تزيين عدداً من السيارات الخاصة على شكل مجسمات تميزت بجماليتها و رمزيتها فمنها مجسم على شكل عصفور ومجسم على شكل بحر داخله دلافين وسيارة تحمل صورة للسيد الرئيس بشار الأسد مع زينتها ومجسم بشكل آلات موسيقية و تخلل الاحتفال سباق رياضي حيث شارك فيه عددا من الذكور والإناث وتم توزيع الجوائز للرابحين الثلاثة الأوائل من الذكور والثلاثة الأوائل من الإناث وتمت إضاءة شموع بمناسبة عيد رفع الصليب المقدس وقدمت نذراً لحماية الجيش العربي السوري واستكمال نصره، كما تم تكريم وتوزيع مبالغ مادية لأسر الشهداء والجرحى والمتفوقين في شهادة التعليم الأساسي والشهادة الثانوية،

بانوراما طرطوس- الوحدة

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.