حملة لمواجهة الغش وضبط الأسواق

أطلقت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك اليوم حملة لمراقبة وضبط الأسواق لمواجهة محاولة بعض ضعاف النفوس استغلال تقلبات سعر صرف العملات الأجنبية لرفع أسعار المواد والسلع الغذائية.

الحملة التي تحمل عنوان “معاً في مواجهة الغش والتلاعب بالأسواق” تهدف حسب بيان للوزارة إلى التأكد من توافر السلع والمواد الغذائية والاستهلاكية بالأسواق ونوعيتها ومدى مطابقتها لشروط الصحة والسلامة الغذائية السورية وخاصة أغذية الأطفال وحقيقة الأسعار فيها ولاسيما التأكد من عدم وجود ارتفاعات غير منطقية بالأسعار ومنع محاولات البعض استغلال تقلبات سعر الصرف لرفع الأسعار واتخاذ الإجراءات الرادعة بحقهم.

وعقب جولة في أسواق الهال بالزبلطاني والمزرعة والبرامكة بدمشق شدد معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك المهندس جمال الدين شعيب على ضرورة الالتزام بتداول الفواتير وإبراز بطاقات البيان وعدم التلاعب بالمواصفات مؤكداً أنه سيتم قمع كل حالات الاستغلال والاحتكار والغش وإنزال أقصى العقوبات بحق كل من تسول له نفسه استغلال حاجات المواطن اليومية أو يقوم ببيع مواد فاسدة أو منتهية الصلاحية أو مهربة أو مجهولة المصدر.

بدوره لفت مدير حماية المستهلك علي الخطيب إلى توافر تشكيلة واسعة ومتنوعة من السلع والمواد الغذائية والاستهلاكية الأساسية بنوعيات جيدة في صالات المزرعة ومجمع الأمويين بالبرامكة التابعين لمؤسسة السورية للتجارة وبـ أسعار أقل من أسعار السوق بـ 20 بالمئة واللحوم أرخص بين1500 و 2000 ليرة مؤكداً وجود عناصر الرقابة التموينية بالأسواق على مدار الساعة والاستجابة لشكاوى المواطنين.

ونظم خلال الجولة ستة ضبوط بحق عدد من أصحاب المحال التجارية بالزبلطاني لعدم الإعلان عن الأسعار وارتكاب مخالفات البيع بسعر زائد وعدم إبراز فواتير.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.