حرائق وتلوث يهددان المنطقة.. القمامة في «صناعية طرطوس» أعيت من يداويهـا..!

طرطوس- عائدة ديوب:

شكاوى كثيرة وردتنا من الحرفيين في المنطقة الصناعية في طرطوس تطالب بضرورة معالجة رمي القمامة وتجميعها على الطريق الزراعي المتاخم للمنطقة الصناعية هناك, نظراً لمنظرها غير الحضاري، إضافة إلى التلوث البيئي الذي تخلفه، خاصة بعد إغلاق مكب القمامة المؤقت بسبب حصول الحرائق بين الفترة والأخرى من جراء تجميعها، ولكن من دون جدوى.
الحرفي إبراهيم اليازجي قال: استيقظنا منذ يومين وفي ساعات الصباح الباكر على النار المشتعلة في المنطقة الصناعية والقابلة للامتداد على كامل الطريق الزراعي مصدرها القمامة.
الحرفي يوسف إبراهيم «البونياحي» قال: عانينا كحرفيين وصناعيين في المنطقة الصناعية وسكان القرى المجاورة لها سنوات طويلة من مكان تجميع النفايات الذي تسبب بأمراض وتلوث وانتشار القوارض والزواحف بكثرة، إضافة إلى التلوث البيئي الخطير، لذلك نطالب بإيجاد حل نهائي وإغلاق هذا المكان.
منذر رمضان -عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الحرفيين – مسؤول المناطق الصناعية – قال: كنا قد طالبنا في أكثر من شكوى ضرورة متابعة موضوع رمي القمامة وتجميعها على الطريق الزراعي المتاخم للمنطقة الصناعية في طرطوس وتمّ ضبط أكثر من سيارة تقوم برمي القمامة وحصلنا على أرقامها مع توقيت المخالفة وأرسلت المعلومات إلى الجهات المختصة للمتابعة أصولاً، وأكدنا كاتحاد حرفيين على الجهات صاحبة العلاقة بعدم الإفراج عن السيّارات التي تقوم برمي القمامة إلا بعد ترحيل القمامة على نفقة الشخص الذي قام برميها ولكن ما يثير التساؤل هنا هو أننا لم نرَ أي إجراء على أرض الواقع والأغرب من ذلك لم تحرك الجهات المعنية ساكناً ولم نرَ أيّ شاخصة تحذر من رمي القمامة والأنقاض إلى أن وصلنا إلى تراكم كبير للقمامة ليبدأ بعدها مسلسل الحرائق بشكل شبه يومي ولا تتوقف النيران إلا بعد حضور سيارات الإطفاء وإجراء اللازم, وسأل عضو المكتب التنفيذي المختص المعنيين بالأمر عن الجهة المسؤولة والتقصير في المعالجة على الرغم من أن كل المعلومات ترسل تباعا للمعالجة السريعة…؟!!
المهندس محمد يوسف- مدير المواصلات الطرقية قال: نقوم بمتابعة الموضوع «كطرق مركزية» ومراقبة السيارات التي تقوم برمي القمامة بجانب المنطقة الصناعية وتسجيل أسماء وأرقام أصحابها وساعات رميها، إضافة إلى قيام البلدية بمتابعة الأمر يومياً لقمع السيارات المخالفة أيضاً عن طريق تنظيم ضبوط ورفعها للجهات المعنية، وأضاف: يجب أن يكون تعزيل القمامة على نفقة السيارات المخالفة التي تقوم برميها.
المهندس ثائر محمود- مسؤول المنطقة الصناعية في مجلس المدينة, أكد أن مجلس المدينة يقوم بمراقبة السيّارات المخالفة التي تقوم برمي القمامة في زاوية المنطقة الصناعية، وهناك لجنة خاصة بمتابعة مشكلات وقضايا المنطقة الصناعية تجتمع مرة واحدة كل أسبوع كما قمنا «كمجلس مدينة» بتحديد مكان خاص لتجميع بقايا القمامة والخردوات لتجميعها ووضعها في المكان المخصص لها، وطلبنا من الحرفيين الالتزام بوضع القمامة، مؤكداً أن المنطقة الصناعية مفتوحة بكل الاتجاهات وطالب بوضع خطة منظمة مدة أسبوعين قادمين.
وأوضح المهندس محمود أن مجلس المدينة وضع خطة للقيام بحملة نظافة مدة أسبوع كامل في المنطقة الصناعية، وإلزام أصحاب المحلات التجارية بترحيل نفاياتهم إلى محطة الترحيل مع التأكيد على عدم رمي القمامة بشكل عشوائي بشوارع المنطقة الصناعية.

بانوراما طرطوس – تشرين

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.