وفاة شاب بعد يومين من دهسه بسيارة مجهولة على أوتستراد جبلة – بانياس

 


توفي الشاب أديب رابعة (34 عاماً) صباح الجمعة في مشفى تشرين الجامعي في اللاذقية, متأثراً بإصابته الشديدة جراء دهسه بسيارة مجهولة على أوتستراد جبلة – بانياس وهروبها يوم الأربعاء.

وقال المدير الطبي في مشفى تشرين الجامعي الدكتور علي علوش “وصل الشاب أديب إلى المشفى ليل الأربعاء الماضي بحالة عامة سيئة وذلك بسبب دهسه بسيارة, حيث تم نقله أولاً إلى المشفى الوطني بجبلة ومن ثم تحويله إلى مشفى تشرين”.

وأوضح علوش أن “الشاب كان مصاباً بعدة كسور في الفك العلوي والسفلي, وكسر في قاع الجمجمة, وكسر في قاع الحجاج, بالإضافة إلى كسر في العضد الأيمن”.

وأكد علوش أنه “أجري عملية عظمية للشاب, كما تم تقديم العلاج العصبي له حيث كان يعاني أساساً من مشكلة عصبية, إلا انه توفي صباح الجمعة الماضي بسبب تعرضه لصمّة رئوية ناتجة عن مضاعفات الحادث, رغم تقديم كل التدابير الوقائية منعاً لحدوث الصمّة”.

بدوره, قال مصدر محلي : “دهست سيارة مسرعة الشاب أديب على اوتستراد جبلة – بانياس عند مفرق الأشرفية, ثم لاذ السائق بالفرار, ولم يتمكن أحد من التعرف على السيارة أو رقمها”.

وأضاف المصدر: “تم إسعاف أديب من قبل “أهل الخير” إلى المشفى الوطني في جبلة, حيث تم تحويله إلى مشفى تشرين الجامعي في اللاذقية بسبب عدم وجود الإمكانيات اللازمة في مشفى جبلة”.

وهذه الحادثة ليست الأولى ولا يبدو أنها الأخيرة التي يدفع فيها أشخاص حياتهم ثمناً لطيش سائق سيارة هنا وانعدام ضمير سائق هناك تسوغ له نفسه الفرار من دون إسعاف من دهسه بسيارته ليواجه الموت وجهاً لوجه على آخر رمق.

في حوادث باتت مشهداً اعتيادياً في المحافظة, كانت دهست سيارة مجهولة في حزيران الماضي طفلاً عند دوار المرفأ أثناء محاولته عبور الشارع، ثم لاذ سائق السيارة بالفرار دون أن يفكر لبرهة بالوقوف لإسعاف الطفل.

وفي وقت سابق, دهست سيارة مسرعة “مفيّمة” امرأة مقابل مديرية التربية في اللاذقية، فيما دهست أخرى “مفيّمة” الشاب يوسف عليان في المكان نفسه, ما أدى إلى وفاته على الفور.
بانوراما طرطوس – الخبر

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.