أحدهما 33 طابقاً والثاني 27 … برجان تجاريان وسكنيان قيد البناء في طرطوس

تشير المعطيات وبعض رخص البناء الجديدة إلى أن مجلس مدينة طرطوس يسعى لإعادة تهيئة المجال العمراني في المدينة ضمن إطار جديد يحقق الاستفادة القصوى من الأرض بالتوجه نحو التوسع الشاقولي ما أمكن بما ينسجم مع البنى التحتية والمرافق العامة المتاحة ويركز على تطبيقات حفظ الطاقة والتحفيز على استخدام مصادر الطاقة البديلة ووضع أسس وضوابط تضمن إنتاج أبنية تضفي طابعاً جمالياً على المدينة.
وضمن إطار ما تقدم أصدر وزير الإدارة المحلية والبيئة حسين مخلوف في الفترة الأخيرة القرارين رقم 957 و958 بناء على قرارات المجلس واللجنة الإقليمية ويتضمنان تعديلات على نظام ضابطة البناء والمخطط التنظيمي لمدينة طرطوس.
ويقول مدير الشؤون الفنية حسان حسن إن أبرز ما جاء في القرارين يتمثل بإعطاء محفزات لاستخدام مصادر الطاقة الكهروضوئية (الشمسية) للأبنية التي ستشاد في المدينة، تحقيقاً لمبدأ العمارة الخضراء بحيث يتم السماح بطابق إضافي للأبنية التي تقوم بتأمين احتياجاتها بالحد الأدنى (المصعد والإنارة) ذاتياً عن طريق الإنارة الشمسية، وكذلك زيادة عامل الاستثمار تنفيذاً للتوجيهات الحكومية الأخيرة بالتوسع الشاقولي والحفاظ على الأراضي الزراعية وفق الخدمات والبنى التحتية المتاحة وكذلك تم وضع شروط خاصة بالأبنية البرجية من طابق تقني يستخدم للتجهيزات الميكانيكية والكهربائية والصحية وضبطها بشكل أنيق منعاً لتشويه الواجهات ويعتبر ملكية مشتركة للجميع، وتم لحظ إلزام المالكين بمرائب سيارات في الأقبية وطوابق الأعمدة. وكذلك السماح بالاستخدام التجاري للمقاسم العائدة للمواطنين الذين استملكت عقاراتهم بجوار المشفى العسكري (عقدة الشيخ سعد) كنوع من التعويض لهم على استملاك عقاراتهم.
وتوقع حسن أن تشهد الأيام المقبلة إقبالاً ملحوظاً على الترخيص باعتبار أن هذه التعديلات قدمت محفزات غاية في الأهمية مشيراً في هذا المجال إلى أنه تم الترخيص سابقاً على العقار ٢٣٨٥ الواقع على شارع الثورة مقابل مدرسة خلوف والمؤلف حالياً من ٢٧ طابقاً مخصصاً للاستخدام المهني والمكاتب وسوف يصل إلى 33 طابقاً بعد ترخيص الإضافة عليه، كما تم منح ترخيص بناء برجي على العقار رقم ٢٠٤٨ الكائن في شارع الثورة قرب الشرطة العسكرية والمؤلف حالياً من ٢٤ طابقاً مخصصاً للاستخدام المهني والمكاتب ويمكن أن يصل إلى ٢٧ طابقاً في حال ترخيص الإضافة.. علماً أنه تم تنفيذ عدة طبقات تحت الأرض وفوقها من كل برج والعمل يسير فيهما بوتيرة جيدة
وكشف حسن أنه تم تشكيل لجنة من نقابة المهندسين وكلية هندسة العمارة ومجلس مدينة طرطوس مهمتها دراسة واجهات ومنظور كل بناء تم ترخيصه بموجب هذا النظام الجديد واقتراح التعديلات إن لزم الأمر، وإلزام المالك بتنفيذه حرفياً للحد من التشوه العمراني البصري وثمن عاليا جميع الأفكار والمقترحات وكل الجهود الصادقة المبذولة لخدمة مدينتنا الغالية.

بانوراما طرطوس – الوطن

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.