مذكرتا تفاهم بين الاتصالات والتقانة والجمعية المعلوماتية

وقعت وزارة الاتّصالات والتّقانة والجمعيّة العلميّة السوريّة للمعلوماتيّة مذكرتي تفاهم؛ تهدف الأولى إلى “قياس مؤشرات قطاع تقانات الاتّصالات والمعلومات في سورية”، وإلى تعزيــز دور تقانة الاتّصالات والمعلومات بصــورة فعالــة ومســتدامة في التّنميــّة الاجتماعيّة والاقتصاديّة، والتي يقتضي تنفيذها ضرورة توصيف واقع القطاع وبشكل واضح ومحدد، وكون وزارة الاتّصالات والتّقانة تجتهد في وضع إطار عام لقياس مؤشرات هذا القطاع بما ينسجم مع التّوجهات العالميّة، ويعكس صورة واقعية لقطاع تقانة الاتّصالات والمعلومات في سورية لمرحلة ما بعد الحرب، ولمّا كانت هذه التّوجهات تلتقي مع أهداف الجمعيّة العلميّة السوريّة للمعلوماتيّة وتدعم توجهاتها المستقبليّة، جرى العمل على توقيع هذا الاتفاق بما يحقق أهداف وتوجهات الطرفين في قياس مؤشرات قطاع تقانات الاتّصالات والمعلومات في سورية.

وفي سياق تلبية حاجة الحكومة لتقييم وتصنيف شركات صناعة البرمجيات لضمان حد أدنى من جودة البرمجيات المقدمة إلى القطاع العام، واستناداً إلى المشروع الناجح المنجز سابقاً بالتعاون بين الوزارة والجمعية والجانب المصري لمنح شركات تطوير البرمجيات شهادة CMMI، جاء توقيع المذكرة الثانية: “الاعتمادية الوطنية لشركات صناعة البرمجيات” ولتكون السبيل في تحقيق عدد من الغايات المتمثلة ببناء وتطوير نموذج وطني لنضوج شركات صناعة البرمجيات، ووضع وتطبيق آلية تنفيذية لقياس نضوج شركات صناعة البرمجيات وتصنيفها ومنحها الاعتمادية وإصدار النتائج، ومساعدة شركات صناعة البرمجيات على تطوير عملها وصولاً إلى تمكنها من الحصول على الاعتمادية، ووضع أسس وإجراءات إحداث مركز وطني للاعتمادية لضمان استدامة أعمال الاعتمادية، ووضع معايير وطنية لمراكز تأهيل الشركات ووضع آليات تطبيقها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.