مكتب الحمضيات: القطاف المبكر يضر بمواصفات المنتج السوري في الأسواق الخارجية

حذر مدير مكتب الحمضيات في وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس سهيل حمدان من عملية قطاف الحمضيات المبكرة قبل فترة النضوج والتي تؤثر على مواصفات الجودة للمنتج وتسيء لسمعته في الأسواق الخارجية مبيناً قيام بعض السماسرة والتجار بعملية إنضاج اصطناعية لبعض أنواع الحمضيات بغية الحصول على سعر عال قبل بدء عملية التسويق المعتادة.

وأشار حمدان في تصريح إلى صعوبة تحديد موعد للقطاف نتيجة تنوع الأصناف وإلى وجود سماسرة هدفهم تحقيق الربح إضافة إلى عدم استقرار العملية التسويقية مؤكداً أهمية دخول عدد من الشركات المعتمدة أوروبياً للعمل في السوق السورية بهدف منح شهادة منشأ أو لإعطاء وثيقة اعتمادية لجودة المنتج السوري الخاص بالتصدير وهذه خطوة مهمة باتجاه فتح أبواب جديدة لتصريف الحمضيات في الخارج.

وبين حمدان وجود دراسة لإقرار تشريع قانوني لمحاسبة التجار أو السماسرة الذين يتلاعبون بمواصفات المنتجات الزراعية السورية ويسيئون إليها في الأسواق التصديرية بهدف تحقيق ربح مادي إضافي كما حصل في الأسواق العراقية مطالباً دوريات حماية المستهلك بمتابعة مشاغل التوضيب والفرز والتشدد بضبط حالات الغش في مواصفات الحمضيات المسوقة.

‏وكشف حمدان أن اعتماد منظومة دعم الحمضيات وإقرارها في مجلس الوزراء سيساهم وبشكل كبير في نقل ملف الحمضيات من الكم إلى النوع حيث ستعمل وزارة الزراعة وبالتعاون مع جميع الوزارات والجهات العامة المعنية بملف إنتاج وتسويق وتصدير محصول الحمضيات للوصول إلى إنتاج كبير بمواصفات متميزة.‏

ولفت إلى أن وزارة الزراعة بدأت رسمياً بتطبيق مشروع إعادة تأهيل زراعة الحمضيات يتضمن إنتاج أمهات غراس الحمضيات الموثوقة والخالية من الأمراض بالإضافة إلى توثيق شامل لمواصفات الحمضيات السورية من حيث الشكل والتركيب واعتمادها محلياً وعالمياً وإنشاء قاعدة بيانات الكترونية تغطي عملية زراعة الحمضيات كاملة وعمليات القطاف والتسويق وكذلك التأسيس لتطبيق مفهوم صناعة الحمضيات السورية بدلاً من زراعة الحمضيات في ضوء توافر أهم مستلزماتها من ثمار جيدة وإنتاج وفير وأصناف متنوعة ما يحقق قيمة مضافة للإنتاج تصل إلى 100 بالمئة.‏

يذكر أن سورية تحتل المركز الثالث عربياً والسابع متوسطياً والثامن عشر عالمياً في إنتاج الحمضيات وتشير تقديرات الإنتاج الأولية لمحصول الحمضيات في سورية للموسم الزراعي 2019-2020 إلى أن الكميات المنتجة تتجاوز المليون طن.

بانوراما طرطوس – سانا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.