السياحة «للشعب»! … بعد نجاح «لابلاج».. المجلس الأعلى للسياحة يعمم تجربة السياحة الشعبية

كشف مدير الشركة السورية للنقل والسياحة فايز منصور أن المجلس الأعلى للسياحة وافق على تعميم تجربة السياحة الشعبية التي تم تطبيقها في الشركة، مبيناً أنه تمت الموافقة على اعتماد 3 مواقع جديدة في محافظة طرطوس لتطبيق هذه التجربة على أن يتم التنسيق مع مجلس المدينة للاتفاق على أسلوب التسليم والبدء بتجهيز المواقع المخصصة كسياحة شعبية لذوي الدخل المحدود وبأسعار مناسبة.
مضيفاً: إن هذا التوجه جاء بعد نجاح تجربة شاطئ لابلاج في وادي قنديل في محافظة اللاذقية، الذي تم تطبيقه العام الفائت كنوع من التدخل الإيجابي ضمن إطار الحاجة للسياحة الشعبية مع فكرة تعميمها على عدد من المواقع، مشيراً إلى أن المواقع الثلاثة المقرر اعتمادها تتنوع بين شاطئ للسباحة فقط، ومنها سيزود بشاليهات خشبية، وأخرى ستكون معدة بأبنية بيتونية، منوهاً بأنه من المقرر أن تستلم الشركة المواقع قريباً جداً للمباشرة بعملية التجهيز واستقبال السياح مع بدء الموسم السياحي الصيفي القادم.
ولفت منصور إلى العمل على تجهيز موقع جديد للسياحة الشعبية في محافظة اللاذقية تحت اسم «مسبح الشعب» وذلك في منطقة الرمل الجنوبي، مضيفاً: إن المشروع عبارة عن حمامات ومشالح وأدواش ومطعم وألعاب أطفال وملاعب رياضية، ذاكراً أن هناك اتفاقاً مع مجلس مدينة اللاذقية لتنفيذ هذا الموضوع، كاشفاً أن تجهيز الموقع في مراحله النهائية، على أن يكون الافتتاح التجريبي خلال شهر، ليصار إلى الافتتاح الرسمي مع الموسم الصيفي القادم.
مضيفاً: إن أسعار المشروع شعبية بدخولية 200 ليرة سورية، علماً أن الموقع مخصص لاستقبال المواطنين والتنزه وليس للإقامة، علماً أن المشروع يستوعب أعداداً كبيرة من المواطنين وبأسعار رمزية، مشيراً إلى أن مساحة الموقع 7 دونمات، وخاصة أن المباشرة بتجهيز المواقع السياحية المذكورة سيكون قريباً ضمن خطة موضوعة للبدء والتجهيز بما ينعكس إيجاباً على توجه الشركة لتجهيز مواقع بخدمات لائقة ترضي المواطنين ذوي الدخل المحدود.
وأشار مدير الشركة إلى أن المباشرة بالمشروعات تكون بشكل تدريجي، علماً أن هناك تنوعاً في خدمات المشروعات ما بين إقامة وغيرها، ولا سيما أن مشروع لابلاج في اللاذقية يستقبل 100 شخص للمنامة، علماً أنه أول شاطئ شعبي مفتوح في سورية، ولاقى إقبالاً شعبياً كبيراً من المواطنين لأطياف من مختلف محافظات القطر في ظل الخدمات اللائقة التي يتمتع بها والأسعار المناسبة، ولا سيما أن تعرفة دخول المنتزه 200 ليرة، والإقامة بين 8 لـ10 آلاف ليرة لـ4 أشخاص.
وفي السياق بيّن منصور أن وزير السياحة وجه بتأهيل وصيانة باصات الشركة لغاية الرحلات بأسعار مخفضة وذلك ضمن إطار تدخل الشركة في موضوع نقل الركاب وإقامتهم ضمن المتنزهات، مشيراً إلى السعي إلى تأمين نحو 10 باصات مابين تأهيل وشراء حتى الموسم الصيفي القادم، علماً أنه تمت المباشرة بتأهيل 3 باصات للشركة، مع دراسة للتأهيل والشراء، مضيفاً: إن عدد باصات الشركة التي خرجت من الخدمة يصل إلى 80 باصاً، 10 منها قابل للتأهيل، وجزء منها سيتم بيعه بالمزاد.

بانوراما طرطوس – الوطن

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.