الجديد في أمراض العين- د.شهاب محيي الدين محمد

IMG_1868
ديما العاتكي-داليدا حمود:

قطع اختصاص طب العيون أشواطاً كبيرة وهامة على المستويين العالمي والمحلي  واستطاع أطباء هذا الاختصاص إعادة البسمة إلى مرضاهم وإزالة الكثير من المشاكل والصعوبات التي يعانون منها..

الدكتور شهاب محيي الدين محمد يلقي الضوء على أهم التطورات التي طرأت على هذا الاختصاص في سورية وفي محافظة طرطوس على وجه الخصوص، ويستعرض آفاق استخدامات الليزك والتصوير المقطعي البصري إضافة إلى استئصال الماء الأبيض بالفاكو :  

  الليزك  LASIK :

أمام العقبات والمشاكل اليومية لاستخدام النظارات والعدسات اللاصقة أوجد العلماء عملا رائعا للاستغناء عن النظارات ورؤية الحياة كما هي وهذا العمل الجراحي الرائع اسمه الليزك .

ولإجراء الليزك تستخدم تقنية عالية الدقة  نلجأ فيها إلى رفع شريحة رقيقة من سماكة القرنية تقاس بالميكرونات بواسطة الميكروكبراثوم وبعدها نطبق الليزك لعدة ثواني حسب درجات النظارات وتعاد بعدها الشريحة الى مكانها .

يستطيع المريض في اليوم الثاني أن يمارس عمله بشك طبيعي .

– هذا الجهاز له عدة أنواع وعدة أجيال والحمد لله لدينا في طرطوس جهاز عالي الدقة visx أمريكي الصنع ويعد من الأجيال الحديثة ونتائجنا في هذا المجال رائعة جدا.

شهاب

التصوير المقطعي البصري OCT :

وهو جهاز تصوير عالي الدقة يؤمن صورا مقطعية دقيقة للشبكية والجسم الزجاجي والعصب البصري وكذلك القسم الامامي من العين .

جهاز لا يلامس العين ويستخدم الضوء بدلا من الأمواج فوق الضوئية .

يعطي رؤية ثلاثية الأبعاد للمقاطع البصرية المجراة .

يساعد تشخيص أمراض اللطخة الصفراء كالثقوب والوذمات الكيسية ، واعتلال اللطخة المصلي المركزي الشيخي .

كما يعطي صورا دقيقة عن أذيات العصب البصري وانفصال الشبكية والأغشية الشبكية .

وهو يعتبر جهاز مهم لمراقبة تطور الحالة المرضية ودى الاستجابة للعلاج .

لقد أدخل OCT الى عالم رحب في الكشف عن اصابات العين وبالتالي الحصول على علاج مثالي وباكر .

يعد هذا الجهاز ثورة في عالم التجهيزات العينية وبفضل الله تعالى متوافر بين يدي المرضى في محافظة طرطوس .

استئصال الماء الأبيض بالفاكو :

وهي تقنية حديثة نقسم فيها الساد ( الماء الابيض ) الى قطع صغيرة ثم تسحب من العين باستخدام الأمواج فوق الصوتية بمساعدة اداة خاصة .

روعة هذه العملية أنها تتم من خلال شق صغير جدا 2,5مم .

للتذكير فقط : لقد كانت العمليات سابقا تحتاج لشق طوله بحدود 10 مم ويحتاج بعدها لوضع قطب على الجرح مع كل المشاكل التي تنجم عن هذا العمل الجراحي.

أما في عمليات الفاكو فاننا نزرع عدسات مطوية من خلال نفس الجرح وبدون قطب  ونستطيع بعدها أن نرسل المريض الى منزله بعد ساعة منا العمل الجراحي، وعودته الى العمل تكون سريعة مما يوفر علينا وقتا في المعالجة وفي الاستشفاء… وبين أيدينا وفي محافظتنا الكريمة عدة أجهزة من أجهزة الفاكو المتطور جدا.

الدكتور شهاب  محيي الدين محمد

دكتوراه دولة بأمراض العيون وجراحتها

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.